قالت إن الناتو دمر الأمن العالمي.. موسكو تعتزم إنشاء 20 تشكيلًا عسكريًا جديدًا

موسكو-جوبرس

كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن خطة لبلاده لإنشاء نحو 20 تشكيلًا ووحدة عسكرية جديدة للجيش الروسي بنهاية هذا العام في المنطقة العسكرية الغربية، ردًا على تحركات دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” في “الاتجاه الاستراتيجي الغربي قرب حدود روسيا”.

وقال شويغو خلال اجتماع عسكري، يوم الاثنين، إن ما وصفه بالتهديد العسكري مستمر في التفاقم في الاتجاه الاستراتيجي الغربي، واتهم دول الناتو، وعلى رأسها الولايات المتحدة، بالعمل على زيادة كثافة التحليق لطيرانها الاستراتيجي، ونشر سفن حربية مزودة بصواريخ كروز، والقيام بمزيد من التدريبات والمناورات العسكرية.

كما اتهم الوزير الروسي الدول الغربية بتدمير نظام الأمن في العالم وإجبار روسيا على اتخاذ إجراءات مناسبة، وفق تعبيره.

وأشار وزير الدفاع الروسي إلى أن دول الناتو تجري أكبر تدريبات خلال الـ30 عامًا الماضية ويشارك فيها حوالي 40 ألف جندي، موضحًا أن هدفهم الرئيس هو العمل على نقل فرقة كاملة من الولايات المتحدة إلى أوروبا.

إشارات غير مريحة

وكانت وكالة الإعلام الروسية نقلت عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن بلاده سترسل ما وصفه بإشارات “غير مريحة” للولايات المتحدة قبل قمة بين زعيمي البلدين الشهر المقبل.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من قول الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه سيطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باحترام حقوق الإنسان عندما يلتقيان في جنيف في 16 يونيو حزيران.

وأضافت الوكالة أن ريابكوف قال إن روسيا ستكون مستعدة للرد على تساؤلات بايدن عن حقوق الإنسان في روسيا، وإن موسكو أكثر مرونة من واشنطن فيما يتعلق بوضع أجندة القمة.