أردوغان يأمل في زيادة التعاون مع مصر ودول الخليج إلى أقصى حد

أنقرة | جو-برس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء، إن بلاده تأمل زيادة تعاونها مع مصر ودول الخليج إلى أقصى حد، “على أساس نهج يحقق الفائدة للجميع”.

وأكد أردوغان، في تصريحات خلال لقاء مع عدد من الصحفيين نقلها التلفزيون الرسمي التركي، وجود إمكانيات تعاون كبيرة بين بلاده ومصر في منطقة واسعة، بدءًا من شرقي المتوسط وحتى ليبيا.

وبخصوص العلاقات مع القاهرة، قال الرئيس التركي “أعرف الشعب المصري جيدًا وأكن له المحبة؛ فالجانب الثقافي لروابطنا قوي جدًا، لذلك نحن مصممون على بدء هذا المسار من جديد”.

وأضاف “نرغب في استغلال هذه الفرص للتعاون إلى أقصى حد وتحسين علاقاتنا على أساس نهج يحقق الفائدة للجميع. الوضع نفسه ينطبق على جميع دول الخليج أيضًا”.

توتر العلاقات

وتوترت العلاقات بين أنقرة والقاهرة منذ أن أطاح الجيش المصري عام 2013 بالرئيس الراحل محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، حليفة أنقرة.

كما توترت العلاقات بين تركيا والسعودية بسبب الدعم الذي قدمته أنقرة للدوحة خلال أزمتها مع الدول العربية الأربع، التي بدأت في يونيو حزيران 2017 وانتهت في يناير كانون الثاني 2021.

وزاد توتر هذه العلاقات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول بداية أكتوبر تشرين الثاني 2018.

وفي ملف آخر، قال أردوغان إنه يعتزم بحث توتر العلاقات التركية الأمريكية مع نظيره الأمريكي جو بايدن خلال لقائهما المرتقب على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ببروكسل، منتصف يونيو حزيران الجاري، وأضاف “سنسأله عن سبب توتر العلاقات التركية الأمريكية إلى هذا الحد”.

وتطرق أيضًا إلى تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي اعتبر فيها أن الناتو يعاني من “موت دماغي”، وقال “إن كان رئيس دولة عضو في الناتو يقول إن الحلف في حالة موت دماغي، فينبغي على الناتو مساءلته على خلفية ذلك”. وأردف “نعلم مع من يتعامل ماكرون في ليبيا وسوريا”.