تقرير: السعودية الأولى عالميًا في استجابة الحكومة لجائحة “كورونا”

الرياض | جو-برس

احتلت المملكة العربية السعودية المركز الأول عالميًا في استجابة الحكومة ورواد الأعمال لجائحة كورونا، كما تقدمت في مؤشر حالة ريادة الأعمال إلى المركز السابع عالميًا بدلًا من المركز 17.

جاء ذلك في تقرير أصدره، يوم الأربعاء، المرصد العالمي لريادة الأعمال (GEM) للعام 2020 – 2021 الذي صدر بالتعاون مع كلية الأمير محمد بن سلمان للأعمال وريادة الأعمال ومركز “بابسون” العالمي لقيادة ريادة الأعمال (BGCEL).

وأكد محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد إن الأثر الكبير لرؤية المملكة 2030 على المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، وفرت بيئة أعمال مثالية ومرنة وقادة على مواجهة التحديات.

ونقلت صحيفة “عكاظ” المحلية عن الرشيد قوله إن هذا الإنجاز يترجم الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة لقطاع الأعمال. ولفت إلى الدعم الكبير الذي تلقاه قطاع الأعمال منذ بداية الجائحة.

وحسب التقرير، قفزت المملكة إلى المركز الأول في مؤشر “سهولة البدء في الأعمال” مقارنة بالمركز الـ22. كما حلت في المركز الأول أيضًا في مؤشر “الفرص الواعدة لبداية المشروع في منطقتي” بعد أن كانت في المركز السادس.

وحازت المملكة المركز الثالث في “مؤشر الريادة المالية” مقارنة بالمركز 19؛ إثر زيادة الفرص التمويلية بأنواعها للشركات الناشئة في السوق المحلي.

كما قفزت من المرتبة 35 إلى المرتبة الـ2 في مؤشر “البنية التحتية المادية” كنتيجة لسهولة الحصول على الخدمات مثل: المساحات المكتبية، المواقع التجارية، الإنترنت، والخدمات العامة.

وفي مؤشر “سهولة الدخول إلى السوق”، قفزت إلى المركز الثالث بعد أن كانت في المركز 13.

وحلت المملكة في المركز الرابع بمؤشر سهولة الدخول إلى السوق بعد أن كانت في المركز 18. في حين حافظت على المركز الثاني في مؤشر “امتلاك المعرفة والمهارات الشخصية للبدء في الأعمال”.

وخلال الفترة الماضية اتخذت المملكة العديد من الخطوات لدعم القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتدعيم حضورها في الاقتصاد الوطني.