الفنان محمد رمضان يثير جدلًا جديدًا بادعائه تحفظ الحكومة على أمواله

القاهرة | جو-برس

أثار الفنان المصري محمد رمضان جدلًا جديدًا يوم الخميس بعدما أعلن في مقطع فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه إن الحكومة قامت بالحجز على أمواله.

وقالت النيابة العامة المصرية إن قرار التحفظ جاء بسبب تخلف رمضان عن دفع التعويض المقرر للطيار الراحل أشرف أبو اليسر، وقدره 6 ملايين جنيه (380 ألف دولار).

وقال البنك التجاري الدولي (CIB)، في بيان إن ما جرى هو تعليق لاستخدام رمضان أرصدته الموجودة بالبنك، وليس تحفظًا على أمواله، مشيرًا إلى أن الأمر جاء تنفيذًا لحكم قضائي.

وقال محامي الطيار الراحل، الذي أحدث خلافه مع رمضان جدلًا واسعًا، إن الفنان المصري لم يدفع التعويض الذي قرره القضاء لورثة الطيار الراحل.

وفي أبريل نيسان الماضي، أصدرت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، حكمًا بتعويض الطيار أشرف أبو اليسر (قبل وفاته بأيام)، بمبلغ 6 ملايين جنيه.

مصر.. طلب إحاطة لوزيرين بشأن واقعة “دولارات” محمد رمضان

وتعود القضية إلى صور نشرها محمد رمضان وهو في مقصورة طائرة كان يقودها الطيار الراحل، وهو ما تسبب في فصله من عمله وألحق به وبأسرته أضرارًا كبيرة.

وأثار رمضان استياء كثيرين عندما ظهر بعد ساعات قليلة من الحكم وهو يلقي بكميات كبيرة من الدولارات في حوض سباحة ببيته، الأمر الذي دفع نوابًا إلى تقديم استجواب لوزيرة الثقافة بشأن ما يقوم به الفنان الشاب المثير للجدل.

وفي وقت سابق من العام الجاري، تعرض رمضان لحملة انتقادات واسعة بعدما نشر صورة تجمعه بفنان إسرائيلي خلال إحدى الحفلات في دبي، وهو ما اعتبره كثيرون محاولة للتطبيع.

لكن رمضان سارع لنفى معرفته بهوية الشخص الموجود معه في الصورة قبل التقاطها، بعد أن تصاعدت حملات الهجوم عليه.