الاحتلال يفرج عن مراسلة الجزيرة بالقدس المحتلة ويبعدها 15 يومًا عن “الشيخ جراح”

القدس المحتلة | جو-برس

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ليل السبت عن مراسلة قناة الجزيرة القطرية في القدس المحتلة جيفارا البديري، وذلك بعد ساعات من اعتقالها، لكنها قررت إبعادها 15 يومًا عن حي الشيخ جراح.

واعتقلت شرطة الاحتلال الصحفية الفلسطينية خلال تغطيتها تظاهرة نظمها متضامنون مع سكان حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة، تزامنًا مع الذكرى الـ54 للنكسة.

وقالت البديري بعد الإفراج عنها إنها كانت بجانب زميلها المصور نبيل مزّاوي عندما هاجمها أفراد الشرطة، وطلبوا منها بطاقتها الصحفية.

وأضافت “طلبت منهم دقائق لإحضارها من السيارة، إلا أنهم لم يمهلوني وبدؤوا ركلي، قبل أن يضعوا الأغلال في يدي ويقتادوني بشكل همجي إلى سيارة الشرطة”.

ووجهت شرطة الاحتلال للبديري تهمة “الاعتداء على مجندة إسرائيلية”، وهي تهمة لا أساس له، وفق البديري.

وأكدت مراسلة الجزيرة أنهم كانوا يعرفون هويتها، لكنهم ادعوا عكس ذلك، مشيرة إلى أن ما جرى كان استهدافًا مباشرًا للجزيرة ولكل الصحفيين.

كما أكدت أنها تعرضت لاعتداء أكثر حدة من قبل عنصرين من شرطة الاحتلال داخل سيارة الشرطة التي نقلتها إلى مركز أمني بالقدس، مشيرة إلى أنهم تعاملوا معها بعد اعتقالها كأنها مجرمة.

تنديد

أثار اعتقال مراسلة الجزيرة والاعتداء على طاقم القناة في القدس المحتلة ردود فعل منددة من قبل جهات رسمية فلسطينية، وهيئات وشخصيات إعلامية وحقوقية دولية.

فقد استنكرت وزارة الإعلام الفلسطينية اعتداء الاحتلال على جيفارا البديري أثناء أداء مهامها الصحفية. كما استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بشدة اعتقال المراسلة والاعتداء عليها وعلى مصور القناة.

وأدان المعهد الدولي للصحافة اعتقال إسرائيل البديري وطالب بإطلاق سراحها فورًا، مشيرًا إلى أنها اعتقلت أثناء أداء عملها الصحفي في تغطية الاحتجاجات بحي الشيخ. وقال المعهد إن على إسرائيل أن تحاسب جنودها الذين يعتدون على الصحفيين.

من جهته، قال رئيس شبكة الصحافة الأخلاقية أيدن وايت إن الصحفيين في إسرائيل يُستَهدفون فقط لأنهم يقومون بنقل الحقيقة، مضيفًا أن إسرائيل لا يمكنها تكذيب ما تظهره الفيديوهات، وهي مذنبة بإساءة معاملة الصحفيين.

وأكد وايت -في تصريحات للجزيرة- أنه لا بد من محاسبة إسرائيل على اعتداءاتها على الصحفيين.

كما ندد “حراك صحافيات ضد العنف” بالاعتداء على مراسلتي الجزيرة وتلفزيون فلسطين، جيفارا البديري وكريستين ريناوي، في حي الشيخ جراح، مطالبًا بوقف كافة الاعتداءات على الصحفيين.

وشجب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اعتقال إسرائيل مراسلة الجزيرة والاعتداء عليها بالضرب.

وعقب اعتقال البديري انتشر وسم ” #اعتقال_جيفارا_البديري” على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تضامن كبير معها.

المصدر: الجزيرة