“الفطيم” تعرض جهازًا لاستخلاص المياه من الهواء في “نيوم” السعودية

الرياض |جو-برس

نشر الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم العقارية، أحمد جلال إسماعيل، يوم الأحد، مقطع فيديو يُظهر جهازًا يمكنه استخراج الماء من الهواء، وقال إنه سيكون متاحًا في البرج الذي تقيمه شركته في مدينة “نيوم” السعودية.

وقال إسماعيل، عبر حسابه في تويتر، إن هذه التقنيات ستكون متاحة في برج مجموعة الفطيم المرتقب بناؤه في مدينة “نيوم” الاقتصادية، التي يقيمها ولي العهد السعودي على ساحل البحر الأحمر.

وتساعد هذه التقنيات، وفق إسماعيل، في استخراج المياه من الهواء الجاف تقريبًا باستخدام حرارة أشعة الشمس.

ويمكن أن تساعد هذه التقنيات في توفير مصدر دائم للمياه في المناطق النائية ذات الوصول المحدود إلى الكهرباء. وهي مناسبة للمناطق الصحراوية.

وووفقًا لـ”سي إن إن”، تضم بعض الأجهزة مادة ماصة تجمع بخار الماء من الهواء ليلًا. وفي وقت النهار تعمل الحرارة الناتجة عن الشمس المتجمعة في لوحة الامتصاص على إطلاق الماء من المادة بحيث تكون مناسبة للاستخدام.

ومدينة “نيوم”، هي مدينة اقتصادية تطل على ساحل البحر الأحمر، شمال غرب المملكة، وهي أول منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول، إذ ستمتد بنيته وأراضيه إلى داخل الحدود المصرية والأردنية.

وفي أكتوبر تشرين الأول 2017، أطلق الأمير محمد بن سلمان، المشروع الذي يعتبر من بين أكبر المشاريع في المنطقة العربية.

وتصل قيمة المشروع 500 مليار دولار، وهو جزء من رؤية السعودية 2030، التي تطمح إلى تطوير المملكة في مجالات عدة، على رأسها السياحة.

وإذا حقق ولي العهد السعودي حلمه، فإن المدينة ستتيح للمملكة جذب مليارات الدولارات في استثمارات جديدة بينما تحاول المملكة تقليل اعتمادها على النفط. قبل نفاد احتياطاتها من النفط الخام.

ومع ذلك، فإن نيوم حتى الآن غارقة في التأخير وتعرضت لهجرة جماعية للموظفين الذين يعانون من ضغوط تحت وطأة الرؤية الطموحة للأمير.

وكافح المهندسون مع مطالب تفجير حفرة طولها نصف ميل و30 طابقًا في الجبل، لإيواء مجموعة من الفنادق والمساكن.

وفي مايو أيار الماضي، نقلت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية عن بعض العاملين في المدينة قولهم إنهم يتساءلون فيما بينهم عمن سيدفع نحو 400 مليون دولار ليحصل على بيت في قلب الصحراء؟

وقال المتحدثون للوكالة الأمريكية، إنهم عندما طرحوا مخاوفهم على ولي العهد السعودي، أجابهم قائلًا: “أريد أن أبني أهراماتي”.