“دروع طروادة”.. عشرات الدول تنفذ عملية هي الأكبر في العالم لمواجهة الجريمة المنظمة

القاهرة | جو-برس

أعلنت جهاز الشرطة الدولية (إنتربرول) يوم الثلاثاء عن تنفيذ عملية دولية واسعة ضد مجموعات الجريمة المنظمة، وقالت إنها تمكنت من إنقاذ حياة مئة شخص، وإن العملية هي الأكثر تطورًا في العالم.

واعتقل جهاز الشرطة الدولي (الإنتربول) بالتعاون مع وكالات إنفاذ القانون في عشرات الدول، 800 شخص في أنحاء متفرقة من العالم في عملية دولية ضد الجريمة المنظمة.

وكانت هذه المجموعات تخطط لصفقات مخدرات ونقل أسلحة وعمليات اغتيال، وبفضل العملية أنقذت حياة 100 شخص، بحسب البيانات الرسمية.

وقالت الشرطة الأسترالية إن الإنتربول نفذ بالتعاون مع أجهزة أمنية في عشرات الدول عملية وصفتها بالأكثر تطوّرًا في العالم لمكافحة الجريمة المنظمة.

وأوضحت ن وكالات إنفاذ القانون في عشرات الدول تمكنت من الوصول إلى تطبيق يستخدمه عالم الجريمة المنظمة، ما سمح للشرطة بتنفيذ هذه الاعتقالات.

وتمكنت أجهزة الشرطة من تعقب رسائل زعماء المنظمات الإجرامية العالمية في نحو 100 دولة، أثناء تخطيطهم لصفقات مخدرات ونقل أسلحة وعمليات اغتيال بفضل تطبيق “إيه إن أو إم” (ANOM)، الذي كان يستخدمه مجرمون في جميع أنحاء العالم للتواصل بطريقة مشفّرة.

وقال مسؤولون من مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي “إف بي آي”، ووكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول” (EUROPOL)، ومسؤولون من دول أخرى في مناطق بعيدة مثل أستراليا؛ إن الأدلة من “عملية درع طروادة” حالت دون وقوع حوالي 100 جريمة قتل، وتمكنت من إحباط العديد من عمليات شحن المخدرات على نطاق واسع.

وأفضت العملية عن “نتائج مذهلة”، وفق ما أعلنه كالفن شيفرز مساعد مدير “إف بي آي”، للصحفيين في مقر الشرطة الأوروبية “يوروبول” بهولندا.

وقال شيفرز إن مكتب التحقيقات الفدرالي زود عصابات إجرامية في أكثر من 100 دولة على مدى الأشهر الـ18 الماضية بالأجهزة، “التي سمحت لنا بمراقبة اتصالاتهم”.

وقالت “يوروبول” إن أجهزة الشرطة في 16 دولة شنت مداهمات على أساس الأدلة التي تم الحصول عليها من الهواتف، التي وُزع نحو 12 ألفًا منها في جميع أنحاء العالم.

وقال جان فيليب لوكوف، نائب مدير العمليات في يوروبول، إن “هذه المعلومات قادت خلال الأسبوع الماضي إلى تنفيذ مئات عمليات إنفاذ القانون على نطاق عالمي من نيوزيلندا إلى أستراليا إلى أوروبا والولايات المتحدة، مع نتائج مبهرة”.

وأضاف أنها أتاحت “اعتقال أكثر من 800 شخص، وتفتيش أكثر من 700 موقع، وضبط أكثر من 8 أطنان من الكوكايين”.

المصدر: جو-برس