بعد أيام من فصله.. اعتقال النائب الأردني السابق أسامة العجارمة

عمَّان | جو-برس

اعتقلت السلطات الأردنية يوم الأربعاء النائب البرلماني المفصول أسامة العجارمة، وذلك بعد أقل من أسبوعين على فصله من البرلمان بسبب تصريحات مسيئة للملك.

ونقلت وكالة بترا الأردنية الرسمية عن وزير الداخلية مازن الفراية، يوم الخميس، أن الاعتقال تم بناء على مذكرة صادرة عن المدعي العام لمحكمة أمن الدولة، دون مزيد من التفاصيل.

وكان مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان) صوّت في السادس من يونيو حزيران الجاري لصالح فصل العجارمة، على خلفية تصريحات اعتبرها مسيئة بحق الملك والمجتمع.

وجاء قرار فصل العجارمة بعد أيام من تجميد مجلس النواب عضويته أواخر الشهر الماضي، بسبب إساءته للمجلس وأعضائه ونظامه الداخلي، حسب قرار المجلس، إثر مداخلة له في البرلمان بشأن حادثة انقطاع الكهرباء عن عموم المملكة.

ففي 21 مايو أيار الماضي انقطع التيار الكهربائي بشكل تام في عموم الأردن، ونقلت وكالة الأناضول عن شركات لتوزيع الطاقة قولها إن ذلك يرجع إلى عطل في شبكة النقل التابعة لشركة الكهرباء الحكومية.

وآنذاك، قال العجارمة إن انقطاع التيار الكهربائي كان متعمدًا لمنع مسيرات تضامنية للعشائر مع فلسطين في ظل العدوان الإسرائيلي الأخير، غير أن زملاءه طالبوه بإثبات صحة ما يقوله.

واعتبر رئيس مجلس النواب عبد المنعم العودات خلال الجلسة أن حديث العجارمة يخالف النظام الداخلي، لأنه خارج عن مضمون الجلسة.

وصوت 108 نواب من بين 119 نائبًا لصالح قرار فصل العجارمة، وذلك في جلسة طارئة، ولم تدم أكثر من 10 دقائق، حرج بعدها رئيس البرلمان عبد المنعم العودات، لإعلان القرار.

وقبيل فصل العجارمة، شهد الأردن تجمعات شبابية مناصرة للنائب المفصول ‏العجارمة، وإقامة دواوين لأنصاره، لكن السلطات منعت ذلك وقامت ‏وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية بتفريق تلك التجمعات.

وباتت الأزمة بين السلطات والنائب ‏المفصول تتدحرج ككرة اللهب، إذ اتهمت السلطات ‏العجارمة بالتحريض على الأجهزة الأمنية وإقامة ‏تجمعات مخالفة.

‏وحذرت وزارة ‏الداخلية الأردنية من إقامة مثل تلك التجمعات والمشاركة ‏فيها ومنعها ‏بالقوة.

المصدر: وكالات