“نيوم” السعودية تقول إنها ستقيم أكبر حديقة شعاب مرجانية في العالم

الرياض | جو-برس

أعلنت المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء أنها بصدد إقامة أكبر حديقة شعاب مرجانية في العالم، وذلك في جزيرة “شوشة” على ساحل البحر الأحمر.

وقالت شركة “نيوم” السعودية إنها ستقيم بالتعاون مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست)، أكبر حديقة مرجانية في العالم، على البحر الأحمر.

وسوف يقام مشروع “جزيرة شوشة المرجانية” على مساحة 100 هكتار (مليون متر) في جزيرة “شوشة” الواقعة على شواطئ البحر الأحمر بمنطقة “نيوم” شمالي المملكة.

وتخطط نيوم لأن يكون المشروع محورًا عالميًا لعرض ابتكارات وجهود الحفاظ على الشعاب المرجانية وترميمها وتسريع حلول حمايتها في ظل تأثير التغير المناخي.

وتعتزم نيوم الانتهاء من المشروع بحلول عام 2025 لتصبح رائدة في مجال ترميم وتنمية الشعاب المرجانية.

ونقلت وكالة (واس) السعودية الرسمية عن الرئيس التنفيذي لـ”نيوم”، نظمي النصر، أن المشروع يتم في إطار منظومة متكاملة للحفاظ على البيئة وكافة مكوناتها.

ويهدف المشروع، بحسب النصر، للحفاظ على الشعاب المرجانية بشكل خاص والحياة البحرية بشكل عام، وذلك ضمن الأهداف البيئية للمشروع.

وقال رئيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، توني تشان، إن الجامعة تمتلك أبحاثًا متقدمة في مجال بيئة البحر الأحمر.

وتعتبر جزيرة شوشة موطنًا لما يزيد على 300 نوع من المرجان وألف نوع من الأسماك، بحسب تشان.

ومن المقرر أن يوفر المشروع فرصة نادرة للبحث والتطوير في مجال الحفاظ على الشعاب المرجانية واستقطاب العلماء ومحبي السياحة المهتمين بالبيئة.

وتعتبر مدينة نيوم الاقتصادية على ساحل البحر الأحمر أحد أكبر مشاريع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ونيوم، هي مدينة اقتصادية يفترض أن تكون رائدة في مجال البيئة وتصل كلفتها إلى 500 مليار دولار. وتقول “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن المدينة ستجذب مئات المليارات من الدولارات، حال نجاحها.

ولكن المشروع حتى الآن غارق في التأخير وتعرض لهجرة جماعية للموظفين الذين يعانون من ضغوط تحت وطأة الرؤية الطموحة للأمير.

ونقلت “وول ستريت جورنال” عن أحد القائمين على المشروع أن الأمير عندما ناقشوه في صعوبة بعض الأمور التي يريدها، أجابهم قائلًا: “أريد أن أبني أهراماتي”.

ومن بين المشروعات المزمع إقامتها ناطحة سحاب يمكن أن ترتفع إلى 1600 قدم في الهواء، أي أنها ستكون أعلى من مبنى “إمباير ستيت”، وسيبلغ عرضها 55 ميلاً، أي أربعة أضعاف طول أبراج مانهاتن.