أكسيوس: رئيس وزراء إسرائيل زار الأردن سرًّا واتفق مع الملك على طي صفحة الماضي

عمَّان | جو-برس

قال موقع أكسيوس الأمريكي، يوم الجمعة، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، أجرى زيارة سرية إلى الأردن الأسبوع الماضي، والتقى خلالها الملك عبد الله الثاني في عمَّان.

كما أشارت صحيفة هآرتش الإسرائيلية إلى هذه الزيارة أيضًا، والتي كشفها موقع “ولا” الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة إن “بينيت والملك عبدالله الثاني اتفقا على بدء مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية، بعد سنوات من العلاقات المتوترة”.

وذكر أكسيوس، الذي علم بالزيارة من مسؤول إسرائيلي سابق، أن هذا اللقاء هو الأول بين الملك عبدالله ورئيس وزراء إسرائيلي، منذ ما يزيد على 5 سنوات.

ويأتي اللقاء بعد فترة طويلة من التوترات بين الملك عبد الله ورئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، كما أنه يدخل في إطار مساعي بينيت، لإعادة ضبط العلاقات مع الأردن.  

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي سابق أن بينيت أخبر الملك عبد الله خلال هذه الزيارة، أنه مستعد للموافقة على صفقة لبيع إسرائيل المياه للأردن، وهي القضية التي كانت محل جدل خلال فترة نتنياهو.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، بأن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، توصل مع نظيره الإسرائيلي يائير لبيد في عمان، يوم الخميس، لاتفاق بشأن المياه.

وبموجب الاتفاق ستزود إسرائيل الجانب الأردني بـ50 مليون متر مكعب من المياه الإضافية المشتراة، وستجتمع الفرق الفنية خلال الأيام القادمة لإنهاء التفاصيل الفنية حول اتفاق المياه.

يدعم الاستيطان ويرفض حل الدولتين.. من هو نفتالي بينيت خليفة نتنياهو في زعامة “إسرائيل”؟

طي صفحة الماضي

وقال المسؤول الإسرائيلي السابق، إن ملك الأردن ورئيس الوزراء الإسرائيلي، اتفقا على طي صفحة الماضي، واستئناف الحوار الطبيعي.

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي التعليق على هذه الأنباء لـ”أكسيوس”، وكذلك الديوان الملكي الأردني، والسفارة الأردنية في واشنطن.

من جهتها، ذكرت صحيفة “هآرتس” أن الجانبين ناقشا نقص المياه الحاد في الأردن، والمساعدة الإسرائيلية المحتملة في هذا الصدد.

ووقّع الأردن وإسرائيل اتفاق سلام في عام 1994، لكن العلاقات توترت خلال الأعوام الأخيرة. وانتقد الأردن بشدة الخطوات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، الذي يملك الأردن الوصاية عليه.

كما انتقدت عمَّان عمليات الإجلاء وهدم المنازل في القدس الشرقية، والغارات الجوية على قطاع غزة، خلال الحرب الأخيرة مايو الماضي.

وألغت عمَّان زيارة مرتقبة إلى المسجد الأقصى لولي العهد الأردني، الأمير الحسين بن عبدالله، في مارس آذار الماضي، إثر خلافات حول الترتيبات الأمنية، بحسب “هآرتس”.

بعد حصوله على ثقة الكنيست.. “بينيت” يتعهد بمواصلة الاستيطان

مباحثات أردنية إسرائيلية

وبحث وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، يوم الخميس، مع نظيره الإسرائيلي يائير لبيد في العاصمة عمّان، عددًا من القضايا العالقة في قطاعي النقل والطاقة والمياه. 

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن الصفدي تأكيده على “ضرورة تمكين كل الجهود لإيجاد أفق سياسي حقيقي، لتحقيق السلام العادل والشامل الذي تقبله الشعوب.

وقال الصفدي إن حل الدولتين يشكل السبيل الوحيد لإحلال السلام المأمول وإنهاء الاحتلال وتلبية جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأكد الصفدي على الحق الفلسطيني “في دولة مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط عام 1967، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، وفق القانون الدولي ومبادرة السلام العربية”.

ومع مروره بواحدة من أشد حالات الجفاف في تاريخه، طلب الأردن من إسرائيل خلال الفترة الماضية، تزويده بثمانية ملايين متر مكعب إضافية من المياه، فيما تحصل عادة من إسرائيل على 55 مليون متر مكعب من المياه سنويًا.

وأعلنت وزارة المياه الأردنية في أبريل نيسان الماضي، أن إسرائيل وافقت على طلب الأردن تزويده بكميات إضافية من المياه، مع توقع مواجهة المملكة أزمة مياه صيفًا، لتراجع موسم الأمطار هذا العام.

المصدر: وكالات