سابقة هي الأولى.. النائب المستقل إبراهيم بوغالي رئيسًا للبرلمان الجزائري

الجزائر | جو-برس

انتخب البرلمان الجزائري يوم الخميس نائبًا مستقلًا لأول مرة لمنصب رئيس البرلمان القوي للسنوات الخمس المقبلة بعد الانتخابات التي جرت الشهر الماضي وأبلى فيها المستقلون بلاءً حسنًا.

وحصل إبراهيم بوغالي (58 عامًا) على 295 صوتًا مقابل 87 صوتًا لمنافسه أحمد صادوق من حركة مجتمع السلم (حمس) التابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وحصل المستقلون على 78 مقعدًا في الانتخابات التشريعية التي أجريت في يونيو حزيران، خلف جبهة التحرير الوطني، أكبر حزب سياسي في الجزائر منذ فترة طويلة، الذي حصل على 98 مقعدًا في المجلس الشعبي الوطني المؤلف من 407 مقاعد.

في أول انتخابات تشريعية منذ الإطاحة به.. حزب “بوتفليقة” يحصد أغلبية البرلمان الجزائري

وسيطر حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم السابق وشركاؤه في التحالف على المجلس على مدى عقود.

وتعهد الرئيس عبد المجيد تبون، الذي انتخب في ديسمبر كانون الأول 2019 خلفا لعبد العزيز بوتفليقة الذي استقال بعد احتجاجات حاشدة تطالب برحيل النخبة الحاكمة، بإجراء إصلاحات سياسية بما في ذلك منح البرلمان مزيدًا من الصلاحيات.

وتعهد تبون أيضًا بإصلاحات اقتصادية لتقليل اعتماد الجزائر على النفط والغاز وسط أزمة مالية ناجمة عن انخفاض عائدات الطاقة، المصدر الرئيسي للمالية العامة.

وكان بوغالي مرشحًا توافقيًا لكبرى كتل المجلس، وهي جبهة التحرير الوطني الحزب الحاكم سابقًا، والتجمع الوطني الديمقراطي، وحزب جبهة المستقبل، وحركة البناء الوطني، إلى جانب مستقلين.

وقال بوغالي في كلمة عقب فوزه برئاسة المجلس “شرف لي أن أحظى بثقتكم، هذه بداية لمرحلة من أجل جزائر جديدة”.

وتعهد بالتنسيق مع مختلف الكتل والحكومة لإنجاح برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

المصدر: وكالات