إسرائيل تحقق في علاقة حزب الله بمحاولة تهريب أسلحة للجولان السوري المحتل

القدس المحتلة | جو-برس

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم السبت أنه يحقق في مدى ضلوع حزب الله في تهريب أسلحة من لبنان إلى منطقة في غرب الجولان السوري الذي تحتله إسرائيل.

وبثت مصادر إسرائيلية صورًا قالت إنها تظهر عملية تهريب الأسلحة إلى قرية الغجر السورية المحتلة، وأضافت بعد رصد تحركات على الحدود تم ضبط مسدسات حربية بقيمة 750 ألف دولار.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن التحقيق جار لمعرفة ما إذا كان حزب الله متورطًا في تهريب أسلحة من لبنان إلى إسرائيل.

وجاء في البيان الإسرائيلي أن هذه ليست المرة الأولى التي تتم فيها محاولة تهريب أسلحة ومخدرات من لبنان إلى الأراضي الخاضعة لسلطة إسرائيل، حيث كان هناك أكثر من محاولة في الشهر الماضي.

“هجوم ديمونة”.. فشل إسرائيلي وسخرية إيرانية وصمت سوري

وأضاف أن البيان يحمل مسؤولية التهريب للشيخ خليل حرب، وهو قيادي في حزب الله وعمل مستشارًا أمنيًا لأمين عام الحزب حسن نصر الله.

يشار إلى أن إسرائيل تحتل الجولان السوري منذ عام 1967، وهجّرت نحو 100 ألف من سكانه، وفي المقابل شجعت اليهود على الاستيطان في المنطقة.

وتنص القرارات الأممية على أن هضبة الجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل.