“أرامكو” السعودية تؤكد تسرّب جزء من بياناتها عبر “مقاول”

الرياض | جو-برس

قالت شركة أرامكو السعودية يوم الخميس إنها تعرضت لتسريب “كمية محدودة من بياناتها”، في حين تقول تقارير إن قراصنة يطالبون الشركة بفدية قيمتها 50 مليون دولار لاستعادة البيانات.

وأرامكو هي أكبر شركة لإنتاج النفط في العالم وهي مملوكة للحكومة السعودية وتنتج أكثر من عشرة ملايين برميل نفط يوميًا في الظرف العادية.

وقالت الشركة لـ”بي بي سي”، إنها “علمت بحدوث تسريب غير مباشر لكمية محدودة من بياناتها التي كانت بحوزة مقاول خارجي.

ولم تفصح الشركة عن هوية المقاول ولا عن طريقة تسريب البيانات، لكنها قالت إن الأمر لم يكن نتيجة اختراق لأنظمتها، وأنه لم يؤثر على عملياتها، وأن أمنها السيبراني لا يزال قويًا.

وتمكن مبتزون من الحصول على نحو ألف غيغابايت من بيانات أرامكو، وفق ما نشرته وسائل إعلام مختلفة.

وأفادت التقارير بأن المبتزين، الذين لم يكشف عن هويتهم، طالبوا بما قيمته 50 مليون دولار من العملات الرقمية. ولم تعلق أرامكو على مسألة طلب الفدية.

وفي مايو أيار الماضي، سلط الهجوم الذي تعرضت له شركة كولونيال بايبلاين الأمريكية لأنابيب النفط، الضوء على ضعف أنظمة الأمان المعلوماتية لدى شركات الطاقة العالمية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها بيانات أرامكو للاستهداف، إذ تعرضت الشركة عام 2012 لهجوم عُرف باسم فيروس شمعون، استهدف عدة شركات نفط خليجية.

المصدر: بي بي سي