الجزائري فتحي نورين ينسحب من “أولمبياد طوكيو” بسبب مصارع إسرائيلي

انسحب مصارع الجودو الجزائري فتحي نورين من دورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020)، بعدما أوقعته القرعة في مواجهة مصارع إسرائيلي.

وقرر نورين الانسحاب من المنافسة بعد أن أوقعته القرعة في مواجهة اللاعب الإسرائيلي بوتبول طاهار ضمن منافسات وزن 73 كيلوغراما.

وقال نورين في تصريحات لقناة البلاد المحلية “موقفي ثابت من القضية الفلسطينية، وأرفض التطبيع وإن كلفني ذلك الغياب عن الألعاب الأولمبية، سيعوضنا الله”.

وتعد هذه المرة الرابعة الذي ينسحب فيها البطل الجزائري أمام منافس من إسرائيل، إذ انسحب من الدور الثالث من بطولة العالم للجودو في عام 2018، والتي أقيمت في اليابان أيضا لتفادي مواجهة نفس اللاعب.

ويعد نورين (30 عاما) أحد أبرز المصارعين في الجزائر وأفريقيا، إذ سبق له الفوز بمجموعة من البطولات، أبرزها بطولة أفريقيا في فئة وزن 73 كيلوغراما في عام 2018.