في حفل غابت عنه مظاهر الصخب.. افتتاح أولمبياد طوكيو 2020

طوكيو | جو-برس

انطلقت في العاصمة اليابانية طوكيو، يوم الجمعة، الدورة الثانية والثلاثين من الألعاب الأولمبية، وسط غياب جماهيري وتدابير صحية صارمة.

وأقيم حفل الافتتاح في الملعب الأولمبي، وذلك بعد عام من الموعد الأصلي للبطولة التي جرى تأجليها بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وخلا حفل الافتتاح من الجماهير، وستكون الحال كذلك خلال منافسات الدورة التي تستمر حتى 8 أغسطس آب المقبل.

وأعلن إمبراطور اليابان ناروهيتو انطلاق البطولة خلال الحفل الذي شهد عروضًا محدودة واستعراضًا لبعثات الدول المشاركة، في غياب كامل للمشاهد الصاخبة التي كانت تصاحب البطولات السابقة.

وسارت معظم المجموعات بهدوء مع التلويح بالأعلام، لكن الوفد الأرجنتيني كان صاخبًا وقفز أفراده بحماس أثناء العرض.

وحضر الحفل شخصيات بارزة بينها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وجيل بايدن السيدة الأولى للولايات المتحدة، وعدد من ممثلي الجهات الراعية ووسائل الإعلام.

ويتنافس في الدورة الحالية أكثر من 11 ألف رياضي في 339 مسابقة لـ33 رياضة مختلفة.

وكانت اليابان تعول على البطولة لدفع عجلة الاقتصاد لكن غياب الجماهير قضى على آمال عودة السياحة التي توقفت العام بسبب الجائحة.

وستصل التكلفة الإجمالية للبطولة، وفق المنظمين، إلى نحو 15.4 مليار دولار، منها 3 مليارات دولار هي تكاليف التأجيل، فيما يقول خبراء إن التكاليف الإجمالية ستكون أعلى من ذلك.