ساسة لبنان يدعمون تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة المتعثرة

بيروت | جو-برس

يقترب رجل الأعمال ورئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي من الحصول على ترشيح لتشكيل الحكومة الجديدة التي أعلن سعد الحريري تنحيه عن تشكيلها الأسبوع الماضي بسبب خلافات مع رئيس البلاد ميشال عون.

وأيدت معظم الأحزاب ورؤساء الحكومات السابقون، يوم الأحد، ترشيح ميقاتي لتشكيل الحكومة التي يعول عليها لمواجهة أسوأ أزمة سياسية واقتصادية تشهدها البلاد منذ نهاية الحرب الأهلية مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وحظي ميقاتي بدعم رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري الذي تخلى عن مهمة تشكيل الحكومة بعد عشرة أشهر من الخلاف مع رئيس البلاد.

وتخلى الحريري عن تشكيل الحكومة بسبب الصراع المحتدم بينه وبينه الرئيس المسيحي الماروني المتحالف مع حزب الله الشيعي.

وقال مصدر سياسي رفيع لرويترز إن معظم الكتل البرلمانية الرئيسية في البلاد اتفقت على تكليف ميقاتي.

ومن المقرر أن يلتقي عون مع الكتل النيابية يوم الاثنين للتشاور حول ترشيح رئيس وزراء جديد.

وخلال العام الماضي، انهارت العملة المحلية للبلاد واختفت الوظائف وجمّدت البنوك حساباتها.

وينض النظام السياسي في لبنان، على أن يشغل مسلم سنّي منصب رئيس الوزراء بينما يتولى رئاسة البلاد مسيحي ماروني.

واستقال حسان دياب، الذي يدير حكومة تصريف الأعمال، من رئاسة الحكومة بعد انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في أغسطس آب الماضي.

وجرى تكليف مصطفى أديب، ومن بعده سعد الحريري بتشكيل الحكومة، لكنهما فشلا في المهمة وتنحيا بسبب خلافات مع الرئيس عون.

المصدر: وكالات