يونيسيف: شبح نقص التغذية يهدد أكثر من 100 ألف طفل في تيغراي

أديس أبابا | جو-برس

قالت وكالة الأمم المتحدة للطفولة يوم الجمعة إن أكثر من 100 ألف طفل في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا قد يعانون من سوء التغذية الذي يهدد حياتهم في الأشهر الـ 12 المقبلة.

وهذا الرقم يعني وجود زيادة بنحو عشرة أضعاف المعدل الطبيعي لحالات نقص الغذاء الحاد في الإقليم، الغارق في الحرب منذ عشرة أشهر.

وقالت الوكالة إن النساء الحوامل في تيغراي يعانين أيضًا من سوء التغذية وإنهن يتحملن ندوب الحرب إلى جانب الأطفال.

ودعت الأمم المتحدة يوم الخميس لفتح ممرات إنسانية في تيغراي محذرة من أن المنطقة التي تواجه خطر المجاعة قد تشهد انقطاعًا للإمدادات الغذائية.

وفرضت قوات رئيس الوزراء آبي أحمد حصارًا مطبقًا على المنطقة بعدما قطعت الطريق الوحيد الذي تمر عبره المساعدات، إثر هجومها على قافلة لبرنامج الأغذية العالمي.

وأدى النزاع المسلح إلى مقتل آلاف ونزوح مئات الآلاف في حين يواجه أكثر من 400 ألف آخرين خطر المجاعة، بحسب تحذيرات الأمم المتحدة.

ويهدد قطع الإمدادات بتعريض حياة 450 ألف شخص إلى خطر الموت بالنظر إلى قلة المخزون لدى الوكالات.

وطالبت الأمم المتحدة بإصلاح الخدمات الأساسية لإنقاذ الأرواح، بما في ذلك عمليات التلقيح، وحضت طرفي النزاع على حماية المدنيين وعمال المساعدة الإنسانية.

المصدر: وكالات