واشنطن تحث الرئيس التونسي على العودة سريعًا للمسار الديمقراطي

تونس | جو-برس

حثت الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس التونسي قيس سعيد على العودة سريعًا إلى المسار الديمقراطي في البلاد، وذلك بعد أيام من استيلائه على كافة السلطات.

وقال البيت الأبيض يوم الأحد إن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان حث سعيد على رسم خريطة للعودة إلى المسار الديمقراطي بشكل سريع.

وكان سعيد، الذي أعلن يوم الأحد تجميد البرلمان وإقالة الحكومة، قال إنه لن يتحول إلى ديكتاتور، في حين بدأت السلطات حملة اعتقالات محدودة جداً في صفوف منتقديه.

وقال بيان للبيت الأبيض إن سوليفان حث سعيد خلال اتصال هاتفي على الإسراع بتشكيل حكومة جديدة، وإعادة عمل البرلمان المنتخب في الوقت المناسب.

يأتي ذلك فيما دعت حركة النهضة الإسلامية التي تقود أغلبية برلمانية الرئيس التونسي لبدء حوار وطني لإنهاء الأزمة التي يخشى البعض من أن تقود البلد المثقل بالأزمات إلى الفوضى او حكم استبدادي.