أرباح أرامكو السعودية خلال الربع الثاني من العام تفوق التوقعات

الرياض | جو-برس

قالت شركة “أرامكو” السعودية لإنتاج النفط اليوم الأحد إن صافي أرباحها تضاعف 4 مرات خلال الربع الثاني من العام الجاري وذلك بسبب ارتفاع الأسعار وتعافي الطلب على الخام.

وأوضحت الشركة أن صافي الأرباح خلال الربع الثاني تجاوز التوقعات بسبب تخفيف خفض الإنتاج وتقليل قيود كورونا وإجراءات التحفيز وتسريع النشاط الاقتصادي في الأسواق الرئيسية.

وارتفع صافي أرباح أرامكو إلى 95.47 مليار ريال (25.46 مليار دولار) للربع المنتهي في 30 يونيو حزيران من 24.62 مليار ريال (6.570 مليارات دولار) قبل عام.

وتنضم أرامكو بهذه النتائج إلى عدد من كبريات الشركات العالمية التي أعلنت تحقيق أرباح كبيرة خلال نفس الفترة.

وأغلقت أسعار النفط عند 70.70 دولارًا للبرميل بزيادة قدرها 35% عن العام الماضي؛ مدعومة بقرارات خفض الإنتاج التي اتخذها تحالف “أوبك بلس”.

وقالت أرامكو إن نتائجها تعكس انتعاشًا قويًا على الطلب العالمي، مشيرة إلى أنها تتجه إلى النصف الثاني من العام بشكل أكثر مرونة مع زيادة التعافي العالمي.

وقال أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، في بيان، إن الشركة “تكتسب زخمًا”.

وكان محللون توقعوا ربحًا صافيًا قدره 23.2 مليار دولار وفقًا لوكالة رويترز، التي نقلت عن الناصر أن الطلب العالمي على النفط من المتوقع أن يصل إلى 99 مليون برميل يوميًا بنهاية العام و 100 مليون برميل في العام المقبل.

وقال الناصر إن أرامكو لا تزال تعمل على زيادة طاقتها إلى 13 مليون برميل يوميًا، مكررًا الخطة التي أعلنت العام الماضي.

وأعلنت الشركة السعودية توزيع أرباح بقيمة 18.8 مليار دولار في الربع الثاني من العام، تماشيًا مع هدفها الخاص، ومن المقرر أن تدفع هذه الأرباح في الربع الثالث.

وقال محللو “كريدي سويس” أواخر الشهر الماضي إنهم يتوقعون أن تعلن أرامكو توزيعات أرباح خاصة بسبب ارتفاع أسعار النفط التي ساعدت في تعزيز التدفق النقدي الحر.

وبلغ الإنفاق الرأسمالي لأرامكو 7.5 مليار دولار في الربع الثاني بزيادة 20% عن العام السابق.