“جبهة تيغراي” تتوغل داخل عفر وتقول إنها تسعى لحماية المدنيين

أديس أبابا | جو-برس

اتهمت الحكومة الإثيوبية جبهة تحرير تيغراي بقتل أكثر من مئتي مدني فيما قالت الجبهة إن تقدمها العسكري في إقليمي أمهرا وعفر يهدف لإنهاء الحصار المفروض على الإقليم وحماية المدنيين.

واتهم مكتب الاتصال الحكومي في إقليم يوم الأحد مقاتلي تيغراي بقتل 240 مدنيًا في قصف المدفعية والأسلحة على منطقة “قالي كوما”.

ولم تعلق جبهة تيغراي على اتهامها بقتل مدنيين في عفر لكنها قالت في بيان إنها ملتزمة بقواعد الاشتباكات الدولية، وتحترم اتفاقية جنيف.

وأكدت الجبهة التي ألحقت هزيمة ثقيلة بقوات حكومة آبي أحمد أواخر يونيو حزيران إنها تتخذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية المدنيين والبنية التحتية.

وتسببت المعارك المستمرة منذ أسابيع على الحدود بين تيغراي وعفر إلى نزوح مئات المدنيين، في حين توغل مقاتلو تيغراي داخل أربع مديريات بإقليم عفر الموالي للحكومة.