أوروبا تنتقد انسحاب واشنطن من أفغانستان وتصف ما جرى بأنه “ضربة قوية للغرب”

بروكسل | جو-برس

انتقد المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، يوم الأربعاء، قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من أفغانستان، واصفًا سيطرة حركة طالبان على البلاد بأنها “ضربة شديدة للغرب”.

وفي مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قال بوريل “لقد ذهبنا إلى أفغانستان معًا، لكن واشنطن اتخذت قرار الانسحاب وحدها”.

وفي تغريدة على تويتر، كتب بوريل إن اعتماد الاتحاد الكامل على واشنطن في عملية الانسحاب “جرس إنذار لأوروبا”، ووصف الوضع الأفغاني بأنه تنبيه لأوروبا كي تطور قدرتا على التصرف بشكل استراتيجي.

وأكد المسؤول الأوروبي أن سيطرة طالبان على البلاد بهذا الشكل يمثل ضربة قوية للغرب.

وفي ساعة متأخرة من ليل الاثنين، أعلنت الولايات المتحدة سحب آخر طائراتها العسكرية من مطار كابل، وعلى متنها آخر الجنود الأمريكيين هناك.

ونشر البنتاغون صورة اللواء كريس دوناهيو، قائد الفرقة 82 المحمولة جوًا في الجيش الأمريكي، الذي كان العسكريين الأمريكيين الذين غادروا كابل بعد عشرين عامًا من الغزو.

.المصدر: جو-برس