قادة مصر والأردن وفلسطين يجددون تمسكهم بحل الدولتين ورفض الاستيطان

القاهرة | جو-برس

دعت القمة المصرية الأردنية الفلسطينية التي عقدت يوم الخميس على ضرورة تكثيف الجهود لإحياء عملية السلام المتعثّرة منذ سنوات وصولًا لحل الصراع في فلسطين على أساس حل الدولتين.

وأكد البيان الختامي للقمة التي ضمت قادة الدول الثلاث على ضرورة استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وحكومة الاحتلال والعمل على إحياء عملية السلام وفق المرجعيات المعتمدة.

وجددت القمة رفض الدول الثلاث الإجراءات الإسرائيلية غير الشرعية التي تقوض حل الدولتين والتي تهدد فرص تحقيق السلام في المنطقة.

وتشمل هذه الإجراءات بناء المستوطنات وتوسعتها في الضفة الغربية المحتلة بما فيها شرقي القدس ومصادرة الأراضي وهدم المنازل وتهجير الفلسطينيين من بيوتهم.

وشدد الزعماء الثلاثة على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس المحتلة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ورفض جميع الممارسات التي تستهدف المساس بهذا الوضع.

قادة مصر والأردن وفلسطين يجتمعون في القاهرة يوم الخميس

وأكد البيان أهمية الوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس ودورها في حماية هذه المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية.

وتناولت المباحثات المصرية الأردنية سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وآلية التعاون الثلاثي مع العراق، بحسب المتحدث باسم الرئاسة المصرية.

أما المباحثات المصرية الفلسطينية فتركزت على تثبيت الهدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وجهود إحياء مسار السلام، وتحقيق الوحدة الفلسطينية من خلال إتمام عملية المصالحة.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية قالت يوم الثلاثاء إن القمة تهدف إلى حثّ واشنطن على الوفاء بوعودها بالحفاظ على حل الدولتين؛ عبر استئناف المفاوضات وصولًا لحل الدولتين وحق العودة.

المصدر: جو-برس