الداخلية المصرية تنشر تفاصيل جديدة بشأن “ميكروباص الساحل”

القاهرة | جو-برس

قالت وزارة الدخلية المصرية يوم الخميس إن عمليات البحث التي جرت خلال الأيام عن سيارة الأجرة التي سقطت في نهر النيل لم تسفر عن شيء حتى الآن.

وأوضحت الوزارة في بيان على مواقع التواصل أن فرق البحث عثرت على غطاء كبير سيارة كبير الحجم في قاع النهر، دون وجود أي أثر للسيارة أو المفقودين.

وتلقت الوزارة بلاغًا في العاشر من أكتوبر الجاري يفيد باحتمال سقوط سيارة ميكروباص من على كوبري الساحل بمنطقة إمبابة.

وقالت الوزارة إن عمليات التمشيط التي جرت خلال الأيام الماضية لم تسفر إلا عن وجود غطاء سيارة كبير في قاع النيل.

وأوضحت الوزارة أنه “باستكمال أعمال البحث والتحري وجمع المعلومات من شهود العيان وفحص مواقف سيارات الأجرة التي تمر بمحل البلاغ كخط سير لها، لم يُستدل على أي سيارات مفقودة”.

كما أكدت الوزارة أنها “لم تتلق أي بلاغات تفيد بغياب مواطنين أو فقدان سيارة أجرة ميكروباص في اليوم ذاته حتى تاريخه”.

وأضافت الوزارة أن صيادًا قال إنه شاهد الواقعة وإن ما سقط من على الكوبري كان غطاء سيارة وليس سيارة، مشيرة إلى أنها أجرت تجربة بإلقاء غطاء سيارة مشابه حيث التقطت الكاميرات نفس المشهد.

وكشفت عمليات البحث أن سور الكوبري المشار إليه في البلاغ اصطدمت به سيارة نقل، قبل فترة ما أدى إلى تصدعه.