مصر: توقيف 3 شهود عيان في واقعة اختفاء ميكروباص الساحل

القاهرة | جو-برس

أوقفت النيابة العامة المصرية يوم السبت، ثلاثة مواطنين بتهمة إزعاج السلطات؛ وذلك على خلفية واقعة اختفاء ميكروباص الساحل.

وأغلقت النيابة المصرية أسبوعًا من الجدل بشأن واقعة سقوط سيارة أجرة (ميكروباص) في نهر النيل بمنطقة إمبابة غربي القاهرة، وعلى متنه 14 راكبًا.

وخلال الأيام الماضية انشغل الرأي العام المصري بواقعة اختفاء ميكروباص الساحل، الذي قيل إنه اختفى في قاع، النهر في حين لم تعثر فرق البحث على أي أثر للسيارة.

وأكدت النيابة عدم صحة واقعة اختفاء ميكروباص الساحل ليست صحيحة، وقالت إن التحقيقات أثبتت عدم سقوط أي حافلة من على كوبري إمبابة.

إقرأ أيضًا

إزعاج السلطات

واستدعت النيابة الشهود الثلاثة الذين قالوا أنهم شهدوا الواقعة، فيما لم تعثر وحدات الإنقاذ على أثر للسيارة أو جثث للركاب.

وأكدت وزارة الداخلية في بيان يوم الجمعة أنها لم تتلق أية بلاغات بشأن اختفاء سيارة أجرة أو أي من المواطنين في نطاق المنطقة التي يفترض أنها شهدت الحادث.

وقالت النيابة إن الشهود الثلاثة أقروا خلال التحقيقات بأنهم لم يشهدوا الواقعة وإن الشهادة التي أدلوا بها كانت مجرد روايات تسامعوها من المواطنين.

وقررت النيابة إيقاف الشهود الثلاثة بتهمة إزعاج السلطات.

وتناول الإعلام المصري الحادث باهتمام شديد وكانت رواية الشهود محل تصديق كبير فيما أجرت السلطات عميات بحث واسعة لتهدئة الرأي العام.

بلاغ كاذب

وتلقت وزارة الداخلية المصرية بلاغًا في العاشر من أكتوبر تشرين الأول الجاري يفيد باحتمال سقوط سيارة ميكروباص من على كوبري الساحل بمنطقة إمبابة.

ولاحقًا، قالت الوزارة إن فرق البحث عثرت على غطاء كبير سيارة كبير الحجم في قاع النهر، دون وجود أي أثر للسيارة أو المفقودين.

وقالت الوزارة إن عمليات التمشيط التي جرت خلال الأيام الماضية لم تسفر إلا عن وجود غطاء سيارة كبير في قاع النيل.

وأوضحت الوزارة أنه “باستكمال أعمال البحث والتحري وجمع المعلومات من شهود العيان وفحص مواقف سيارات الأجرة التي تمر بمحل البلاغ كخط سير لها، لم يُستدل على أي سيارات مفقودة”.

كما أكدت الوزارة أنها “لم تتلق أي بلاغات تفيد بغياب مواطنين أو فقدان سيارة أجرة ميكروباص في اليوم ذاته حتى تاريخه”.

وأضافت الوزارة أن صيادًا قال إنه شاهد الواقعة وإن ما سقط من على الكوبري كان غطاء سيارة وليس سيارة، مشيرة إلى أنها أجرت تجربة بإلقاء غطاء سيارة مشابه حيث التقطت الكاميرات نفس المشهد.

لا توجد تعليقات للعرض.