السعودية تحذر مواطنيها من محاولة السفر إلى لبنان

بيروت | جو-برس

طالبت المملكة العربية السعودية يوم الأحد مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان الذي يعيش توترًا أمنيًا متزايدًا منذ الاشتباكات العنيفة التي شهدتها العاصمة بيروت يوم الخميس.

وشهدت بعض ضواحي بيروت اشتباكات عنيفة الأسبوع الماضي بين مقاتلين من حزب “القوات اللبنانية” المسيحي ومقاتلين من حزب الله وحركة أمل، الشيعية.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان مساء الأحد إن على كافة المواطنين الالتزام بقرارات وزارة الداخلية الخاصة بعدم السفر إلى عدد من الدول بينها لبنان.

كما دعت الوزارة المواطنين المتواجدين في بيروت حاليًا بتوخي الحذر وعدم الاقتراب من مناطق التوتر الأمني أو التجمعات التي تمثل خطورة على سلامتهم.

وأصدرت وزارة الداخلية السعودية في مايو أيار الماضي قرارًا بعدم السفر إلى عدد من الدول بينها لبنان دون الحصول على إذن مسبق.

وزاد التوتر الأمني في لبنان بعد الاشتباكات العنيفة التي وقعت يوم الخميس في بعض ضواحي بيروت، والتي تدخل الجيش لفضها.

 وسقط 7 قتلى في الاشتباكات التي دارت بعد مظاهرة نظمها أنصار حزب الله أمام القصر العدلي للمطالبة بتنحية القاضي طارق البيطار عن قضية انفجار مرفأ بيروت.

وتوعد قادة في حزب الله بالانتقام للقتلى وألقوا باللائمة على الجيش وقوى سياسية مسيحية قال إنها تنفذ أجندة تمولها واشنطن وبعض الدول العربية، دون توضيح.

ويعيش لبنان على وقع أزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ الحرب التي انتهت مطلع التسعينيات، وذلك بسبب التجاذبات السياسية القائمة على الطائفية وصراع النفوذ المتصاعد والمدعوم من قوى إقليمية ودولية.