السعودية.. “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” تعتزم الاستعانة بالنساء قريبًا

الرياض | جو-برس

أعلنت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية يوم الاثنين عزمها الاستعانة بالنساء قريبًا، في خطوة غير مسبوقة بتاريخ الهيئة التي لطالما اعتبرها الغرب دليلًا على تشدد المملكة.

ومنذ تولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عمليًا مقاليد الحكم قبل نحو خمس سنوات، شهدت الهيئة تغيرات جذرية وفقدت الكثير من سطوتها التي ظلت لسنوات عصيّة على المساس بها.

وتراجع دور الهيئة في ظل ولي العهد الجديد بشكل كامل حتى تحولت إلى أداة لتنفيذ خططه في الانفتاح والتي يقول إنها تهدف لـ”إصلاح” بنية المملكة الفكرية وتنقيحها من “التشدد”.

وقال رئيس الهيئة عبد الرحمن السند، يوم الاثنين، إنه بصدد الاستفادة من جهود النساء في أعمال التوجيه والإرشاد؛ تنفعيلًا لخطة أقرََها مجلس شورى المملكة.

ويعتبر مجلس الشورى أداة لتمرير ما يقرّه حاكم من المملكة من قرارات، حيث لا يحظى المجلس بقوة تشريعية كبقية المجالس النيابية في العالم.

وأوضح  السند، في حديث مع قناة “الإخبارية” الرسمية إن تعيين النساء سيمل رئاسة الهيئة وأفرعها في مناطق المملكة المختلفة.

ولفت إلى أن الهيئة تعمل وفق أصول وقواعد يحددها ولي الأمر للحفاظ على النظام العام بالمملكة ومنظومتها الإخلاقية.

كما أشار السند إلى أن الهيئة تعمل في كافة المجالات، وأن بعض المواطنين لديهم قصور في مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ونفى اقتصار الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على أحد مكونات الدين، واصفًا ذلك بأنه قصور في فهم الناس لعمل الهيئة، مضيفًا: “في بعض الأحوال تكون إزالة المنكر هي المنكر بعينه”.

وحذر السند مما وصفه بأنه “أكبر وأوسع باب دخل منه دعاة الفتنة، وهو الانحراف عن المفهوم الصحيح للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”.

وتأتي هذه الخطوة في سياق منح المرأة مزيدًا من الحقوق التي كانت ممنوعة عليها منذ تأسيس المملكة قبل أكثر من 90 عامًا.

وخلال السنوات الماضية، تبنى ولي العهد خطة لتعيين المرأة في جميع الوظائف التي كانت ممنوعة عليها بحكم أفكار المملكة وطبيعتها التي اتسمت بالمحافظة.

ومؤخرًا، تم تعيين المرأة في تأمين الحرمين الشريفين وفي القوات المسلحة، فضلًا عن منحها عددًا من الحقوق المتعلقة بقيادة السيارة وإسقاط ولاية الرجل عنها، وغيرها.

وسمحت المملكة هذا الشهر للمرأة بارتداء “البكيني” وارتياد الشواطئ في حضور الرجال.

كما حصلت المرأة السعودية على العديد من الحقوق المدنية المتعلقة بولايتها على أبنائها والسفر إلى الخارج دون الحاجة لموافقة الزوج أو الأب.

ووافقت هيئة الأمر بالمعروف هذا العام على فتح المجال التجارية في أوقات الصلاة، وهو أمر كان ممنوعًا منذ عقود في المملكة.