رغم تراجع وتيرة صعودها.. خبراء يتوقعون وصول “بيتكوين” إلى 100 ألف دولار

القاهرة | جو-برس

تراجعت وتيرة ارتفاع عملة بيتكوين المشفرة تدريجيًا خلال الساعات الماضية بعدما لامست الـ67 ألف دولارًا يوم الأربعاء، فيما توقع مختصون وصول العملة الرقمية الأولى في العالم إلى 100 ألف دولار بنهاية العام.

واقتربت بيتكوين من 67 ألف دولار في تداولات الأربعاء بعد إطلاق أول صندوق استثمار للعقود الآجلة لها في الولايات المتحدة.

وقال ألكسندر هوبتنر الرئيس التنفيذي لشركة “بيتميكس”، في مقابلة مع “تليفزيون بلومبرغ” يوم الجمعة، إنه يتوقع أن تصل بيتكوين إلى 100 ألف دولار بنهاية العام.

وتم تداول بيتكوين عند 63.770 ألف دولار مساء يوم الجمعة، نزولًا من قرابة 67 ألفًا حققتها يوم الأربعاء.

تداول غير مسبوق.. “بيتكوين” تتراجع إلى 64.6 ألف دولار

صعود تدريجي

وقال محللون لبلومبيرغ إن المستوى المقبل لبيتكوين سيكون عند 90 ألف دولار.

وأوضحت “فند ستارت” في تقرير يوم الأربعاء أن “الأهداف الصعودية الأولية لبيتكوين بعد تخطي مستوى 65 ألف دولار تقع بالقرب من 72500 دولار، ثم 89 ألف دولار”.

وتوقعت فند ستارت أن تصل العملة الرقمية الأشهر إلى هذه النقطة بسهولة في حال اختراق النقاط السابقة.

وقالت كاتي ستوكتون، مؤسسة “فيرليد ستراتيجيز”، يوم الاثنين أي قبل تسجيل آخر مستوى قياسي، إن اختراق مستويات جديدة يمثل اتجاهًا إيجابيًا طويل الأجل.

ويدفع هذا الاتجاه العملة المشفرة لاستهداف مستوى 89 ألفًا و800 دولار، بناءً على تقديرات تعتمد على قياس أداء العملة.

وقال تود موراكيس، الشريك المؤسس لشركة “جيه إس تي كابيتال”، إن سوق بيتكوين “لا تزال واعدة بشكل عام”.

وأضاف في تعقيب لبلومبيرغ يوم الجمعة أنه يراقب احتمال حدوث تراجع، لكنه يبحث أيضًا عن مستويات تتراوح بين 72 و75 ألف دولار في الاتجاه الصعودي.

وصندوق المؤشرات المتداولة لعقود بتكوين الآجلة الذي أطلقته الولايات المتحدة هو ثاني أكثر صناديق المؤشرات المتداولة في العملة المشفرة.

ويمثل الصندوق خطوة أخرى نحو ارتقاء العملة محل الشكوك إلى الاعتراف الرسمي بها.

وارتفعت بيتكوين 120% منذ بداية العام الجاري.

وول ستريت جورنال تسأل مجددًا: هل تحل بيتكوين محل الدولار التقليدي؟

دفعة مؤسساتية قوية

تقول سادي راني، المؤسسة المشاركة لدى شركة ماكارا الإلكترونية للاستشارات: “مشاعر الثقة الآن مرتفعة للغاية في هذا القطاع”.

وأضافت في مقابلة لقناة “بلومبرغ”: “هناك قوة دفع كبيرة وراء عملة بتكوين”.

وتزايد الحماس في بعض أرجاء وول ستريت؛ فكان “بنك أوف نيويورك ميلون” و”غولدمان ساكس غروب” و”مورغان ستانلي” من بين البنوك والشركات التي طرحت تقديم خدمات مرتبطة بالأصول المشفرة.

وقالت دون فيتزباتريك، رئيس شركة “سوروس لإدارة الصناديق” لشؤون الاستثمار، إن شركتها تحتفظ ببعض العملات المشفرة التي “أصبحت أصولًا رسمية شائعة”.

ويمكن الآن أن تحسب لويد بلانكفين، الرئيس السابق لبنك “غولدمان ساكس غروب”، من بين أولئك الذين افتتنوا بهذا النوع من الأصول.

وفي مقابلة مع تليفزيون “بلومبرغ”، قال بلانكفين: “أشياء كثيرة في هذا العالم نجحت نجاحًا فظيعًا”. وأعلن عن تقبله للأصول المشفرة.

وأضاف بلانكفين: “أن تخرج فقط وتقول إن سوقًا تتجاوز قيمتها حاليًا تريليوني دولار أميركي، رغم كل العراقيل الحكومية والتنظيمية، لا يُعتقد أن تحتضر، لكنها قد لا تنتعش.

ويرى الباحثون لدى منصة “فوريكس ساجيست” أن قيمة بيتكوين السوقية قد تصل إلى 5 تريليونات دولار مع بداية عام 2024.

ويستند هؤلاء إلى متوسط معدل نمو العملة المشفرة السنوي الذي يبلغ 103.5%.

وقالت الرئيسة التنفيذية لشركة “فالكيري إنفستمنتس”، ليه وولد، وتقول وولد، إن الخطوة التالية لبيتكوين تعتمد على كمية الدعم الذي يمكن أن تتلقاه فوق مستوى 65 ألف دولار للوحدة.

وكانت “فالكيري إنفستمنتس” من بين الشركات التي تقدمت مع “بروشيرز” بطلب إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية للموافقة على طرح صندوق مؤشرات متداولة يقوم على العقود الآجلة لعملة بتكوين.

وأضاف وولد “إذا استطاعت أن تتماسك فوق هذا المستوى، سوف تتجه كل الإشارات بعد ذلك نحو الارتفاع لمستويات أعلى”.

وإذا استمرت هذه القوة الدافعة وراءها، بحسب وولد، من الممكن تمامًا أن يبلغ سعر العملة 80 ألف دولار للوحدة.

وأكدت وولد “أعتقد أن مستوى 100 ألف دولار خلال العام الحالي مستوى متفائل جدًا، غير أن كل شيء ممكن ولن يكون مفاجئًا إذا ارتفعت إلى ذلك المستوى”.

بل إن بعض المحللين، الذي يسعون إلى تحليل فرص وحركة بتكوين اعتماداً على نماذج التحليل الفني للرسوم التوضيحية، يتوقعون بالفعل مستهدفات تتجاوز 100 ألف دولار للوحدة.

وقال توم لي، من شركة “فاندسترات غلوبال أدفايزرز” إن صندوق مؤشرات بيتكوين قد يجذب إليه تدفقات بقيمة 50 مليار دولار في السنة الأولى لتداوله.

وتوقع لي أن تصل قيمة بتكوين نفسها إلى 168 ألف دولار للوحدة.

رغم خسارتها 20 بالمئة.. خبراء: ذروة صعود “بيتكوين” لم تأت بعد

الحذر مطلوب

نويل أشيسون، رئيس تحليل الأسواق لدى “جنيسيس غلوبال تريدينغ”، ترى أنه من الممكن أن تشهد بيتكوين تراجعًا حادًا ومفاجئًا خلال الفترة المقبلة، كما حدث عقب موجات صعود سابقة.

فقد شهدت العملة موجة بيع بعد اللحظات المؤثرة، ومنها لحظة إدراج عقود بيتكوين الآجلة في “بورصة شيكاغو التجارية” للمشتقات في ديسمبر كانون الأول 2017.

وتكرر الأمر بعد إدراج منصة “كوين بيس غلوبال” في بورصة “ناسداك” خلال أبريل نيسان من العام الجاري.

وفي هذه المرة، ربما يترتب على أي إحباط بشأن صندوق المؤشرات المتداولة لعقود بيتكوين الآجلة بعد موجة صعود في البداية إلى حركة تصحيحية.

وقالت أشيسون: “ومع ذلك، حتى لو حدثت موجة بيع للعملة، فلا يرجح أن تستمر أو أن تأتي بعمق الحالات السابقة بسبب النقطة التي بلغناها في دورة السوق”.

ففي الحالتين السابقتين، كانت السوق هشة وتبدو عليها دلائل الاستنزاف – حالة السوق في هذه المرة مختلفة، بحسب أشيسون.

المصدر: بلومبيرغ