الأخطر منذ “إسكوبار”.. كولومبيا تعتقل أكبر تاجر مخدرات في البلاد

بوجوتا | جو-برس

قالت الحكومة الكولومبية إنها اعتقلت أكبر تاجر مخدرات في البلاد، ووصفت العملية بأنها الأكبر في تاريخها.

وأعلنت السلطات الكولومبية يوم الجمة اعتقال دايرو انتونيو أوسوجا، زعيم عصابة “ديل جولفو”، والمدرج على رأس قائمة مهربي المخدرات المطلوبين في البلاد.

ويعرف أوسوجا، باسم (أوتونيال)، وهو مدرج أيضًا على رأس قائمة مهربي المخدرات الولايات المتحدة.

ووضعت واشنطن مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يسهم في توقيف أونتيال.

ورحب الرئيس الكولومبي إيفان دوكيه، بالعلمية وقال إنها “أقوى ضربة” لتجار المخدرات الكولومبيين خلال القرن الحالي.

وأضاف في رسالة على مواقع التواصل أن اعتقال أونتيال لا يقارن به سوى سقوط بابلو إسكوبار، زعيم كارتل ميديين (شمال غرب) البلاد.

وسيطر إسكوبار على نحو 80% من تجارة الكوكايين في العالم وقتلته الشرطة الكولومبية في 1993.

وظهر أونتيال في صور نشرتها الحكومة الكولومبية وهو يبتسم بطريقة غريبة ويرتدي ملابس سوداء. وكان مقيد اليدين ومحاطًا بجنود كولومبيين مسلحين.

واعتقل مهرب المخدرات في نيكوكلي بشمال غربي البلاد قرب الحدود مع بنما.

وقال دوكيه إنها كانت أكبر حملة في الأدغال على الإطلاق في التاريخ العسكري لكولومبيا.

وأوضح قائد الشرطة الجنرال خورخي فارجاس أن العملية اعتمدت على الأقمار الصناعية وبالتعاون مع وكالات أميركية وبريطانية.

وشارك في العملية نحو 500 فرد أمن و22 مروحية، وقُتل خلالها شرطي، بحسب فارجاس.

ونُقل “أوتونيال” في وقت متأخر يوم الجمعة بطائرة إلى العاصمة بوجوتا؛ حيث اقتيد إلى مركز الشرطة تحت حراسة مشددة.

وعصابة “ديل جولفو” هي أقوى مجموعة لتهريب المخدرات في كولومبيا ويمثل اعتقال زعيمها أكبر ضربة توجهها الحكومة الكولومبية إلى الجريمة المنظمة في البلاد.

وكانت الولايات المتحدة، عرضت مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لاعتقال “أوتونيال” الذي أدانه القضاء الأميركي في 2009.

ويخضع أونتيال خصوصًا لإجراءات طلب تسليم صدر عن محكمة المنطقة الجنوبية لنيويورك.

وكتب الرئيس الكولومبي: “هناك أوامر بشأن تسليم هذا المجرم وسنعمل مع السلطات لتحقيق هذا الهدف أيضًا”.

وكان أونتيال (50 عامًا) يقود عصابة ديل جولفو التي تضم أعضاء سابقين في المجموعات شبه العسكرية التي خاضت مواجهات شرسة ضد الميليشيات اليسارية حتى 2010.