انقلاب السودان.. أكسيوس: البرهان أبلغ واشطن مسبقًا عزمه اتخاذ إجراءات

الخرطوم | جو-برس

أفادت تسريبات صحفية بأن قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان أبلغ الأميركيين مسبقًا عزمه الإطاحة بالحكومة المدنية.

ونقل موقع “أكسيوس” الأميركي عن مصادر مطلعة أن البرهان ذكر خلال لقائه المبعوث الأميركي إلى القرن الأفريقي جيفري فيلتمان، يوم الأحد، أن العسكريين قد يتخذون إجراءات بسبب التوتر مع الحكومة المدنية.

وأشارت المصادر إلى أن فيلتمان قال للبرهان إن الولايات المتحدة سترد بقوة، بما في ذلك تعليق جميع المساعدات الأميركية للسودان، وتجميد عدة جوانب في العلاقات الثنائية.

وذكر الموقع أن التقارير الأولية حول الانقلاب بدأت في الظهور في الوقت الذي وصل فيه المبعوث الأميركي إلى العاصمة القطرية الدوحة، خلال رحلة العودة إلى واشنطن.

موضوعات متعلقة
أعاد السودان إلى المربع “صفر”.. من هو الفريق أول عبد الفتاح البرهان؟


وأعلن البرهان يوم الاثنين حل السلطة الانتقالية وتعطيل بعض بنود الوثيقة الدستورية وفرض حالة الطوارئ في عموم البلاد.

وجاء بيان البرهان بعد ساعات من اعتقال رئيس الحكومة عبد الله حمدوك وعددًا من الوزراء والمسؤولين المدنيين.

وسارعت واشنطن إلى إدانة الانقلاب، وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن إن إجراءات الجيش تعرقل انتقال البلاد إلى الديمقراطية وتمثل خيانة للثورة السلمية.

وقال بلينكن “يجب العودة إلى مبادئ الثورة السودانية السلمية والإطار الانتقالي المنصوص عليه في الإعلان الدستوري”.

وأكد أن واشنطن “توقف فورا تسليم السودان 700 مليون دولار من صناديق الدعم الاقتصادي الطارئة”.

وقالت وزارة الصحة السودانية إن 7 قتلى و140 مصابًا سقطوا في المواجهات التي وقعت في قوات الأمن والمحتجين على خلفية الانقلاب العسكري.