طلبت مساعدة بايدن.. ابنة “الجبري”: “بن سلمان” يخشى أن يحول أبي بينه وبين العرش

قالت حصة المزيني، ابنة مسؤول الاستخبارات السعودي السابق، سعد الجبري، إن ولي عهد الرياض محمد بن سلمان، أن يحول والدها بينه وبين العرش.

وفي حديث مع شبكة “سي إن إن” الأميركية يوم الثلاثاء، قالت المزيني إن ولي العهد السعودي يخشى من أن تعرقل المعلومات التي يمكلها والدها وصوله إلى العرش.

واتهمت ابنة الجبري السلطات السعودية بإخفاء زوجها سالم المزيني وأخويها عمر وسارة وتعذيبهما كنوع من تصفية حسابات مع والدها.

وفي يوليو تموز الماضي، قالت واشنطن بوست الأميركية إن المزيني تعرض لتعذيب وحشي على يد عملاء لولي العهد لمجرد أنه صهر الجبري.

ونقلت الصحيفة عن المزيني أنه “تعرض للجلد والتجويع والضرب بقضبان حديدية والصعق بالكهرباء، وأُمِر بالزحف على أطرافه الأربعة والنباح مثل الكلب”. 

وذكرت أن المزيني قال إنه “تعرض للجلد والتجويع والضرب بقضبان حديدية والصعق بالكهرباء، وأُمِر بالزحف على أطرافه الأربعة والنباح مثل الكلب”. 

وأكدت الصحيفة الأميركية “تم القبض على المزيني للمرة الأولى في دبي يوم 26 سبتمبر أيلول 2017 على يد مسؤولين أمنيين في الإمارات”.

وأضافت “أرسل (المزيني) إلى السعودية، ثم اختفى يوم 24 أغسطس آب 2020 بعد زيارته لمسؤول أمني سعودي رفيع المستوى، ولم يره أحد منذ ذلك الحين”.

تصفية حسابات

ونفت المزيني قيام والدها أو أي من أفراد العائلة بعمليات نهب أو تحصيل أموال بشكل غير مشروع، ووصفت اتهامات الرياض لوالدها مجرد تبرير لاختطاف أفراد العائلة.

وقالت إن الرياض تتبع ممارسات غير قانونية ولا مبررة لإسكات الجبري، مشيرة إلى أنها تستيقظ كل يوم لتطمئن على أن أبنائها ما زالوا بخير، ثم تنتظر الأخبار السيئة.

وأوضحت أنه جرى اعتقال زوجها في مطار دبي، قبل إعادته للرياض واحتجازه في الريتز كارلتون خلال الحملة التي طالت عددًا من الأمراء والمسؤولين عام 2017.

وأضافت “تنازل زوجي رغمًا عنه عن كل أمواله وأصوله ثم اطلق سراحه لوقت قصير قبل أن يختفي مجددًا.. منذ ذلك الحين لا أعرف عنه أي شيء”.

كما لفتت المزيني إلى أنها اضطرت لمفارقة زوجها في مطار دبي والعودة بأولادها إلى الولايات المتحدة خوفًا عليهم.

وأضافت “كنت أفكر فيما إذا كنت سأكمل حياتي معه أم لا (خوفًا عليه)”.

وقالت إنها غادرت تورنتو إلى الولايات المتحدة للحديث مع الإدارة الأميركية وربما الرئيس جو بايدن، دفاعًا عن أسرتها وزوجها.

وأضافت “الرئيس بايدن تحمل الكثير من الألم العائلي ويعرف معنى الفقد والألم لذا سنطلب منه إنقاذ عائلتنا ولم شملها”.

وأكدت المزيني أنها تعرضت شخصيًا لمحاولة استدراج لقنصلية الرياض في اسطنبول.

ولفتت مذيعة “سي إن إن” إلى أن الشبكة حاولت التواصل مع المسؤولين السعوديين في الرياض وواشنطن قبل إجراء المقابلة مع المزيني للحصول على رد.

وقالت المذيعة إن ذلك لم يحدث حتى الآن على الأقل. لكنها قرأت التهم التي توجهها المملكة للجبري والتي تصفه فيها بأنه فاقد للمصداقية.

كما لفتت إلى أن القضاء أدان الجبري مبدئيًا بتهمة الاحتيال وجمّد أصوله بعد اتهامه باختلاس نحو نصف مليار دولار من ميزانية مكافحة الإرهاب.

وجاءت تصريحات المزيزي بعد يومين من حديث أدلى به والدها لقناة “سي بي إس” الأميركية يوم الأحد.

وهذا هو الظهور الأول للجبري منذ فراره من المملكة عام 2047.

وقال الجبري، خلال مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” إن ولي العهد السعودي أرسل فريقًا لاغتياله في كندا.

وأوضح أن تلقّى تحذيرًا جديًا من أنه بات على رأس قائمة المطلوبين بعد تصفية الصحفي جمال خاشجقي. وتابع “إنه (بن سلمان) يشخى ما لدي من معلومات”.

وقال الجبري: “أتوقع أن أُقتل يومًا ما؛ لأن هذا الرجل لن يرتاح حتى يراني ميتًا”.

وأكد الجبري، وجود نسختين من فيديو مسجل لحديث ابن سلمان خلال هذا الاجتماع، وأنه يعلم أين توجد هاتان النسختان. 

إقرأ أيضًا
بعد فشله في استعادة نجليه من الرياض.. “سعد الجبري” يخرج عن صمته
سلّم مقطعًا للنشر حال اغتياله.. الجبري يهاجم “بن سلمان” ويؤكد أنه حياته في خطر
“فاقد للمصداقية”.. الرياض تحذر “CBS” الأميركية قبيل لقاء مرتقب مع “سعد الجبري”

نفي سعودي

وتنفي الرياض كل اتهامات الجبري وتقول إنها مجرد محاولات لإخفاء جرائمه المالية التي ارتكبها خلال وجوده في وظيفته الحكومية.

وتقاضي الرياض الجبري في أميركا وكندا وتتهمه بالاستيلاء على مئات الملايين من الدولارات من أموال السعوديين.

وأرسلت سفارة الرياض في واشنطن تحذيرًا لقناة “سي بي إس” قبل بث اللقاء وصفته فيه الجبري بأنه “فاقد للمصداقية”.

وكان الجبري جزءًا من المنظمة الأمنية ويتهمه معارضون سعوديون في الخارج بالتورط في عمليات تعذيب وقتل خارج القانون.