دارسة: لقاح كورونا لا يمنع الإصابة بالمرض أو نقل العدوى للغير

القاهرة | جو-برس

قال خبراء إن الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد يصابون بالمرض وينقلون العدوى في محيطهم.

وقالت دراسة بريطانية حديثة إن من تلقوا جرعتي اللقاح ينقلون العدوى شأنهم في ذلك شأن من لم يتلق التطعيم.

وينقل هؤلاء العدوى إلى غير المطعمين المتواجدين في محيطهم بنسبة 2 من 5 أشخاص أو 38%.

وينقل المحصنون العدوى حتى لو لم تظهر عليهم علامات الإصابة أو ظهرت بشكل خفيف.

وتتراجع نسبة نقل العدوى إلى 25% في حال كان المتواجدين في المحيط قد تلقوا جرعتي اللقاح.

وكشفت الدراسة التي أجرتها دورية “ذا لانست” الطبية، أهمية التطعيم في حماية الأشخاص.

وقالت الدراسة إن العيش مع شخص محصّن لا يعني عدم التعرض للإصابة بالمرض.

وبإمكان اللقاحات الحد من الإصابة والموت جرّاء الإصابة لكنها لا تمنع انتشار الفيروس خاصة في ظل متحور دلتا.

وقالت الدراسة إن الحماية التي توفرها اللقاحات تتراجع تدريجيًا مع الوقت وتحتاج إلى تعزيزها بجرعات أخرى.

وجرى البحث بين سبتمبر أيلول 2020 وسبتمبر أيلول 2021، وشمل 440 أسرة في لندن وبولتون.

وخلصت الدراسة إلى:

  • تلقي اللقاح يقلل احتمالات الإصابة لكنه لا يمنعها.
  • المطعمون يمكنهم نقل العدوى بنفس نسبة غير الملقحين.
  • المطعمون أكثر قدرة على الشفاء من المرض لكن ذروة إصابتهم بالفيروس مشابهة لغير المطعمين.