“المركزي المصري” يبقى على سعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي

أبقت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، الخميس، على أسعار الفائدة عند نفس معدلاتها 8.25 بالمئة للإيداع و9.25 بالمئة للإقراض.

وارتفع المعدل السنوي للتضخم العام في فبراير شباط الماضي مسجلًا 4.5 بالمئة مقابل 4.3 بالمئة في يناير كانون الثاني.

وظل المعدل السنوي للسلع الغذائية مستقرًا بعدما ساهم في انخفاض المعدل السنوي للتضخم في يناير كانون الثاني مدفوعًا باستمرار تلاشي صدمة العرض لأسعار الطماطم.

وتشير البيانات الأولية الى أن معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بلغ 2 بالمئة خلال الربع الرابع من العام الماضي، مقابل 0.7 بالمئة خلال الربع الثالث وانكماشه بنسبة 1.7 بالمئة خلال الربع الثاني من ذات العام.

وواصل الاستهلاك دعم النشاط الاقتصادي خلال الربع الثالث من 2020، بحسب البنك المركزي، الذي أشار إلى أن معظم المؤشرات الأولية الى التعافي التدريجي الى مستويات ما قبل انتشار جائحة كورونا.