رغم خسارتها 20 بالمئة.. خبراء: ذروة صعود “بيتكوين” لم تأت بعد

تراجع سعر عملة بيتكوين الرقمية إلى أدنى مستوى له منذ فبراير الماضي بعدما خسرت العملية المشفرة الأشهر في العالم نحو 15 بالمئة من قيمتها، اليوم الأحد، في حين هوى سعر “إيثيريوم” ثاني أشهر العملات بنسبة 12 بالمئة.

 

وبلغ سعر وحدة البيتكوين الواحدة 56,286.60 دولاراً،  في تعاملات اليوم. وهوت أسعار كافة العملات الرقمية. ولم يتضح على الفور السبب وراء هذا الانهيار المفاجئ.

 

وتقول تقارير إن مزاج السوق قد توتر بسبب الشائعات بأن الولايات المتحدة تخطط لفرض رسوم على العديد من المؤسسات المالية بتهمة غسيل الأموال عبر العملات المشفرة. وهو أمر لم يتأكد من أي مصدر رسمي.

 

ونقل موقع مجلة “فوربس” عن مسؤولة تنفيذية في المنتدى الاقتصادي العالمي تحذيرها من أن قطاع البيتكوين والعملات المشفرة المزدهر قد يتعرض قريباً لجولة “دراماتيكية” من التنظيم.

 

وقالت شيلا وارين، رئيسة البيانات والبلوك تشين والأصول الرقمية في المنتدى الاقتصادي العالمي وعضو اللجنة التنفيذية، خلال ندوة بلومبيرج على الإنترنت الخميس الماضي: “سنشهد جولة أخرى من المحاولات الدراماتيكية لتنظيم هذا الفضاء”.

 

وأضافت: “نظراً لوجود المزيد والمزيد من الأنشطة في هذه المجالات، هناك المزيد والمزيد من إشارات الطلب على المنظمين للانخراط والمشاركة”.

 

وارتفع سعر البيتكوين إلى ما نحو 65 ألف دولار لكل وحدة هذا الأسبوع، بزيادة تقترب من 800 بالمئة مقارنة بنفس الوقت من العام الماضي، قبل أن تتراجع أسعارها.

 

وبسبب الصعود غير المسبوق لأسعار العملات الرقمية خلال العام الجاري، وصلت القيمة السوقية لهذه العملات إلى تريليوني دولار أمريكي، في حين يحذر خبراء من أن الأمر ليس أكثر من فقاعة قد تنتهي بضربة موجعة.

 

وحظر البنك المركزي التركي هذا الأسبوع استخدام العملات المشفرة للمدفوعات، مما أدى إلى زيادة مبيعات البيتكوين وانخفاض سعرها من أعلى مستوياته.

 

وفي مارس، تم الإبلاغ عن أن الهند من المقرر أن تقترح قانوناً يحظر العملات المشفرة ويمكن أن تبدأ في تغريم أي شخص يتداول أو يحتفظ بعملة البيتكوين والرموز الرقمية الأخرى.

 

ووفقًا لـ”فوربس”، فقد تم دفع بيتكوين والعملات المشفرة إلى دائرة الضوء من قبل بورصة ناسداك التي بدأت أول تداول للعملات المشفرة.

 

وساعد الارتفاع الهائل لبيتكوين في عام 2021 سوق العملات المشفرة الأوسع نطاقًا على الوصول إلى 2 تريليون دولار أمريكي في الأشهر الأخيرة.

 

الملياردير إيلون ماسك جعل سوق العملات المشفرة في حالة جنون، وأعطى شرعية لفضاء العملة المشفرة المجاور بينما مكّن التقدم التكنولوجي من نمو التمويل اللامركزي القائم على blockchain (DeFi) .

 

وقالت وارن: “نظرًا لوجود المزيد والمزيد من الأنشطة في هذه الأماكن، فهناك المزيد والمزيد من إشارات الطلب على المنظمين للمشاركة والمشاركة”.

 

وواجهت عملة البيتكوين انتقادات بسبب استخدامها المرتفع للطاقة، وهو أمر من المقرر أن يزداد إذا استمر سعر البيتكوين في الارتفاع، واستخدامه من قبل المتطرفين لتجنب المراقبة.

 

وعلى الرغم من تحذير وارن، إلا أنها ما تزال متفائلة بشأن سوق البيتكوين والعملات المشفرة حتى بعد الارتفاع الهائل في أسعارها، حيث قالت “يرى البعض أن هذا هو الذروة، وأعتقد أن هذا خطأ تمامًا”.