رونالدو مودعًا الـ”يوفي”: وصلت للهدف الذي حددته لنفسي في إيطاليا

القاهرة-جوبرس

وجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو رسالة غامضة إلى جمهوره حول العالم فسرتها تقارير صحفية بأنها رسالة وداع، أكد فيها أنه وصل إلى الهدف الذي حدده لنفسه منذ وصوله لإيطاليا.

وعززت هذه الرسالة التكهنات حول رحيل “الدون” عن فريقه يوفنتوس بعدما فشل في تحقيق الهدف الأكبر الذي تعاقد معه النادي لأجله.

وتعاقد يوفنتوس مع رونالدو (36 عامًا) صيف 2018 مقابل 100 مليون يورو (122.33 مليون دولار) على أمل التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا الذي مثل عقدة للفريق منذ تتويجه باللقب الثاني والأخير في تاريخه موسم 1995-1996، حيث خسر اليوفي بعدها في 4 نهائيات للبطولة.

لكن زاد الوضع سوءًا في ظل وجود النجم البرتغالي، حيث خرج يوفنتوس من البطولة الأوروبية عامين متتاليين على يد فريقين ليسا من فرق الصف الأول في أوروبا وهما ليون الفرنسي وبورتو البرتغالي، وحتى لقب الدوري الإيطالي فقد هيمنته عليه وذهب لإنتر ميلان هذا الموسم.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano)

رسالة الوداع

وانتهز رونالدو فرصة فوزه بلقب هداف الدوري الإيطالي لموسم 2020-2021 برصيد 29 هدفًا، ليكون بذلك حقق اللقب في 3 بطولات أوروبية كبيرة بالدوري الإنجليزي والإسباني وأخيرًا الكالتشيو، وذكر الجماهير بإنجازاته في الدوريات الثلاثة.

وشارك رونالدو برسالة طويلة على حسابه الشخصي في موقع إنستغرام -بدت وكأنها رسالة وداع على حد وصف الصحافة الإيطالية والإسبانية- تحدث فيها عن إنجازاته الفردية والجماعية برفقة الفرق التي لعب لها في الدوريات الأوروبية الكبرى (مانشستر يونايتد الإنجليزي، وريال مدريد الإسباني، ويوفنتوس الإيطالي).

وقال رونالدو “بهذه الإنجازات وصلت إلى الهدف الذي حددته لنفسي منذ اليوم الأول الذي وصلت فيه إلى إيطاليا، الفوز بالبطولة والكأس وكأس السوبر، وأيضًا أن أكون أفضل لاعب وهداف في هذا البلد الكروي المليء بالنجوم”.

وأضاف النجم البرتغالي “أنا فخور جدًا بحقيقة أنني بطل في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، الفائز بدوري وكأس السوبر في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، وأفضل لاعب وهداف فيها جميعها، وأحرزت أكثر من 100 هدف لتلك الأندية التي لعبت لها في البلدان الثلاثة”.

وتابع “لا شيء يضاهي الشعور بأنني تركت بصمتي في البلدان التي لعبت فيها، وأعطيت الفرح لمشجعي الأندية التي مثلتها، هذا ما أعمل من أجله، وهذا ما يحركني وما سأستمر في ملاحقته دائمًا حتى اليوم الأخير، شكرًا لكل من شارك في هذه الرحلة، ونحن نقف معًا”.

من ناحيته، تغنى نادي يوفنتوس بهدافه البرتغالي بنشر مقطع فيديو على حسابه الرسمي في موقع إنستغرام لأجمل أهداف “الدون” مع السيدة العجوز والشبه بينها وبين هدافي الفريق التاريخيين مثل دل بييرو ودافيد تريزيغيه، معلقًا عليه “كريستيانو أخذ مكانه على العرش إلى جانب ملوك الأهداف في يوفنتوس”.

وذكر تقرير لصحيفة “توتو سبورت” (Tuttosport) الإيطالية أن رونالدو أصبح قريبًا من الرحيل عن يوفنتوس إلى باريس سان جيرمان أو فريقه السابق مانشستر يونايتد، لكن تركيزه الآن سينصب على التألق في بطولة أمم أوروبا التي قد تمثل له بداية جديدة أفضل له بعد 3 سنوات من الفتور والابتعاد عن الإنجازات الدولية الكبرى.