اليمن.. “التحالف” ينفي أي وجود عسكري إماراتي في “ميون” و”سقطرى”

الرياض- جوبرس

نقلت صحيفة “الوطن” السعودية، يوم الخميس، عن مصدر في التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن، أنه لا صحة للمعلومات المتداولة بشأن وجود عسكري إماراتي في جزيرتي “ميون” و”سقطرى” اليمنيتين.

وقال المصدر إنه لا حصة لما يثار بشأن وجود قوات إمارتية في جزيرتي ميون وسقطرى اليمنيتين، وإن التجهيزات المشار إليها في جزيرة “ميون” تخضع لإشراف التحالف.

وأوضح المصدر أن “ما يجري تجهيزه في ميون يهدف لتمكين قوات الشرعية وقوات التحالف من التصدي لمليشيات الحوثي وتأمين الملاحة البحرية وإسناد قوات الساحل الغربي”.

وأكد أن الجهد الإماراتي الحالي يتركز مع قوات التحالف في التصدي جوًّا للمتمردين الحوثيين في الدفاع عن مدينة مأرب، شمالًا، وأن احترام سيادة اليمن ووحدة أراضيه من المبادئ الراسخة والثوابت الأساسية للتحالف.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، قالت يوم الثلاثاء، إن قاعدة جوية غامضة يجري بناؤها حاليًا على جزيرة “ميون” البركانية الواقعة على مضيق باب المندب قبالة سواحل اليمن.

وأوضحت الوكالة أن القاعدة تقع في واحدة من نقاط المرور البحرية المهمة في العالم لكل من شحنات الطاقة والبضائع التجارية.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا أن دولة الإمارات هي التي تقوم ببناء هذه القاعدة، رغم إعلانها الانسحاب من اليمن منذ 2019.